أوضح البرازيلي نيمار مهاجم باريس سان جيرمان إنه قد تعرض لإساءة عنصرية، وذلك في المنافسة التي كانت نهايتها هزيمة بطل فرنسا بهدف دون رد في المباراة التي كانت بين النادي وأولمبيك مرسيليا يوم أمس الأحد 14 سبتمبر/ أيلول 2020.

وتم إبلاغ اللاعب نيمار (28 عاما)، الذي تم طرده أثناء المنافسة مع أربعة لاعبين آخرين، الحكم الرابع بالحادثة خلال مغادرته الملعب.

توتر بين سان جيرمان ومرسيليا

وخلال الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، حدث الكثير من الصراع في المنافسة، وكما تشاجر لاعبي الفريقين مع بعضهما، وجراء ذلك تم طُرد نيمار ولافين كورزاوا ولياندرو باريديس من نادي باريس سان جيرمان السنديان وجوردان أمافي من مرسيليا بعد حدوث لكمات فيما بينهما.

نيمار يضرب ألفارو

وقام المهاجم البرازيلي نيمار بضرب رأس الفارو غونزاليس من وراء، ونشر عبر حسابه بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" قائلاً إنه "يأسف لعدم توجيه الضربة إلى وجه مدافع مرسيليا". وأضاف نيمار خلال تغريدة أخرى قائلاً "من السهل أن يظهر فار (تقنية الفيديو لمساعدة الحكام) عدائيتي. الآن أرغب في أن تظهر مشاهد العنصري الذي وصفني بـ"القرد ابن العاهرة". أرغب برؤية ذلك! إذا قمت بـ"كارّيتيليا" (مراوغة مذلّة للمدافعين) تعاقبونني. لصفعة، أنا أُطرد. وهم؟ ماذا في ذلك؟".

بعد تغريدة اللاعب البرازيلي، شارك ألفارو (30 عاما) جمهوره رسالة عبر حسابه بموقع التدوينات "تويتر" قال فيها "لا مكان للعنصرية. مسيرة نظيفة مع الكثير من الزملاء يوميا. يجب تقبل الخسارة أحيانا والإقرار بها في الملعب. ثلاث نقاط رائعة اليوم. شكرا للعائلة".

وجاء في رسالة ألفارو لاعب اسبانيول وفياريال السابق الذي يلعب الموسم الثاني مع مرسيليا، صورته أمام طائرة مع تسعة من اللاعبين زملائه، ومنهم قائد مرسيليا وحارسه ستيف مانداندا، ديميتري باييت، جوردان أمافي وبونا سار. وزملائه التسعة ليس من أصول بأوروبية.

ورد نيمار على التغريدة قائلاً: "لست رجلا للاقرار بخطئك، الخسارة جزء من الرياضة. لكن الإهانة وجلب العنصرية إلى حياتنا لا، لست متفقا. لا احترمك! ليس لديك شخصية! اعترف بما تنطق أيها العجوز.. كن رجلاً! عنصري".

الحكم يرفع البطاقة الصفراء أكثر من مرة في المباراة

وحيث حدث صراعًا كبيرا في الكلاسيكو الفرنسي بين لاعبي الفريقين، جبر ذلك الحكم على رفع البطاقة الصفراء خمس مرات في أول شوط من المنافسة، وتسع في الشوط الثاني.

 والصراع والتوتر زاد خلال الدقيقة السادسة الاخيرة من الوقت بدل الضائع، وحدث باشتباكات بين اللاعبين الأرجنتينيين لياندرو باريديس (سان جرمان) وداريو بينيديتو من جهة، وطرد الحكم (مرسيليا) ولايفين كورزاوا، وطرد الحكم المهاجم البرازيلي نيمار بسبب ضربه ألفارو بدون كرة أثناء الاشتباك.

وتلقى سان جرمان، وصيف بطل أوروبا وحامل اللقب، خسارة منافساته حتى اللحظة، وحيث له مباراة ثالثة مؤجلة بعدما عاد متأخرًا من المسابقة الاوروبية، وفاز مرسيليا في المباراتين.

نيمار يتعرض لإساءة عنصرية من أحد لاعبي مرسيليا ويضرب لاعب على رأسه

 


أوضح البرازيلي نيمار مهاجم باريس سان جيرمان إنه قد تعرض لإساءة عنصرية، وذلك في المنافسة التي كانت نهايتها هزيمة بطل فرنسا بهدف دون رد في المباراة التي كانت بين النادي وأولمبيك مرسيليا يوم أمس الأحد 14 سبتمبر/ أيلول 2020.

وتم إبلاغ اللاعب نيمار (28 عاما)، الذي تم طرده أثناء المنافسة مع أربعة لاعبين آخرين، الحكم الرابع بالحادثة خلال مغادرته الملعب.

توتر بين سان جيرمان ومرسيليا

وخلال الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، حدث الكثير من الصراع في المنافسة، وكما تشاجر لاعبي الفريقين مع بعضهما، وجراء ذلك تم طُرد نيمار ولافين كورزاوا ولياندرو باريديس من نادي باريس سان جيرمان السنديان وجوردان أمافي من مرسيليا بعد حدوث لكمات فيما بينهما.

نيمار يضرب ألفارو

وقام المهاجم البرازيلي نيمار بضرب رأس الفارو غونزاليس من وراء، ونشر عبر حسابه بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" قائلاً إنه "يأسف لعدم توجيه الضربة إلى وجه مدافع مرسيليا". وأضاف نيمار خلال تغريدة أخرى قائلاً "من السهل أن يظهر فار (تقنية الفيديو لمساعدة الحكام) عدائيتي. الآن أرغب في أن تظهر مشاهد العنصري الذي وصفني بـ"القرد ابن العاهرة". أرغب برؤية ذلك! إذا قمت بـ"كارّيتيليا" (مراوغة مذلّة للمدافعين) تعاقبونني. لصفعة، أنا أُطرد. وهم؟ ماذا في ذلك؟".

بعد تغريدة اللاعب البرازيلي، شارك ألفارو (30 عاما) جمهوره رسالة عبر حسابه بموقع التدوينات "تويتر" قال فيها "لا مكان للعنصرية. مسيرة نظيفة مع الكثير من الزملاء يوميا. يجب تقبل الخسارة أحيانا والإقرار بها في الملعب. ثلاث نقاط رائعة اليوم. شكرا للعائلة".

وجاء في رسالة ألفارو لاعب اسبانيول وفياريال السابق الذي يلعب الموسم الثاني مع مرسيليا، صورته أمام طائرة مع تسعة من اللاعبين زملائه، ومنهم قائد مرسيليا وحارسه ستيف مانداندا، ديميتري باييت، جوردان أمافي وبونا سار. وزملائه التسعة ليس من أصول بأوروبية.

ورد نيمار على التغريدة قائلاً: "لست رجلا للاقرار بخطئك، الخسارة جزء من الرياضة. لكن الإهانة وجلب العنصرية إلى حياتنا لا، لست متفقا. لا احترمك! ليس لديك شخصية! اعترف بما تنطق أيها العجوز.. كن رجلاً! عنصري".

الحكم يرفع البطاقة الصفراء أكثر من مرة في المباراة

وحيث حدث صراعًا كبيرا في الكلاسيكو الفرنسي بين لاعبي الفريقين، جبر ذلك الحكم على رفع البطاقة الصفراء خمس مرات في أول شوط من المنافسة، وتسع في الشوط الثاني.

 والصراع والتوتر زاد خلال الدقيقة السادسة الاخيرة من الوقت بدل الضائع، وحدث باشتباكات بين اللاعبين الأرجنتينيين لياندرو باريديس (سان جرمان) وداريو بينيديتو من جهة، وطرد الحكم (مرسيليا) ولايفين كورزاوا، وطرد الحكم المهاجم البرازيلي نيمار بسبب ضربه ألفارو بدون كرة أثناء الاشتباك.

وتلقى سان جرمان، وصيف بطل أوروبا وحامل اللقب، خسارة منافساته حتى اللحظة، وحيث له مباراة ثالثة مؤجلة بعدما عاد متأخرًا من المسابقة الاوروبية، وفاز مرسيليا في المباراتين.

ليست هناك تعليقات

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.