زيارة محمد بن زايد إلى بكين .. صواب الرؤية الإماراتية الصينية في الأجندة السياسية والاقتصادية

زيارة محمد بن زايد إلى بكين .. صواب الرؤية الإماراتية الصينية في الأجندة السياسية والاقتصادية

    زيارة محمد بن زايد إلى بكين .. صواب الرؤية الإماراتية الصينية في الأجندة السياسية والاقتصادية

       تناقلت العديد من الوكالات الإخبارية جدول الجولة التي قرر خلالها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الأسبوع المقبل زيارة دولة إلى الصين حرصاً على السلام العالمي وتوظيفاً للإمكانات والطاقات المشتركة برؤية مستقبلية واضحة,هذا ما تؤكده تقديرات الأوساط السياسية في العاصمة الصينية،حيث أن الملف السياسي وتحديداً ما يتصل منه بأمن الخليج والممرات النفطية المائية، سيحظى بالأولوية في قمة بكين، وبما يرسخ من الدور الذي تنهض به الإمارات في حماية الأمن الإقليمي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، ومواجهة الإرهاب بمختلف أنواعه.

       يبدأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الأسبوع المقبل زيارة دولة إلى الصين، يبحث خلالها مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، وكبار القادة والمسؤولين الصينيين تطوير التعاون الاستراتيجي الشامل بين البلدين. زيارة تهدف إلى "تعزيز علاقات الصداقة وتطوير التعاون الاستراتيجي الشامل بين البلدين في مختلف المجالات والقطاعات، إضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك",وذلك بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية.

         كما ارتقت مجالات التعاون بين الإمارات والصين، إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، تغطي رزمة من المحاور تبدأ من السياسي والاقتصادي المالي، وكذلك التعليمي والتكنولوجي، ومثله الطاقة والمياه والثقافي والإنساني، فضلا عن المجالات العسكرية وإنفاذ القانون والأمن.

    Ahmad
    @مرسلة بواسطة
    مساحات مساحات سبورت مساحات مساحات موقع مساحات الاخباري يهتم باحدث الاخبار العربية والعالمية شات جوال

    إرسال تعليق