تسجيل الدخول

غزة الان متابعة قصف غزة وحالة التصعيد … غزة تحت القصف.. التطورات لحظة بلحظة

2019-11-13T12:14:22+02:00
2019-11-14T00:14:19+02:00
عربي ودولي
Hussein oudahآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
غزة الان متابعة قصف غزة وحالة التصعيد … غزة تحت القصف.. التطورات لحظة بلحظة

غزة تحت القصف التطورات لحظة بلحظة غزة الان كثف الطيران الحربي الإسرائيلي منذ ساعات صباح اليوم غاراته على قطاع غزة متابعة قصف غزة والمقاومة الفلسطينية القصف الإسرائيلي على غزة مستمر الان منذ فجر أمس الثلاثاء، 21 شهيدًا، 69 جريحًا بينهم 23 طفلًا، متابعة قصف غزة والمقاومة الفلسطينية في غزة وحالة التصعيد على غزة من جهة الاحتلال الاسرائيلي “اسرائيل”.

غزة الان متابعة قصف غزة وحالة التصعيد … غزة تحت القصف.. التطورات لحظة بلحظة

زياد النخالة: هذه شروطنا لوقف إطلاق النار

قال النخالة “طلبنا لوقف إطلاق النار أن يقوم الكيان بوقف الاغتيالات في غزة والضفة عموما، ورفع الحصار عن قطاع غزة”، موضحا أنه اشترط “وقف الاغتيالات، ووقف استهداف المدنيين خلال فعاليات مسيرات العودة الأسبوعية في غزة، والالتزام بالتفاهمات الأخيرة في القاهرة التي تتعلق بإجراءات كسر الحصار عن قطاع غزة”.

مباحثات معقدة مع استمرار قصف غزة لإبرام تهدئة و شروط المقاومة الفلسطينية وبحث التهدئة مع الاحتلال الاسرائيلي التصعيد على غزة الان بأن الوسيطين المصري والأممي نقلا “رسائل ” بين المقاومة وإسرائيل ، وقالت المصادر بأن تلك الرسائل المتبادلة هي رسائل تهديد من الطرفين وذلك ضمن اتصالات مكثفة للوسيطين بين الاحتلال والمقاومة من أجل التوصل إلى تهدئة، وذلك عقب اغتيال قوات الاحتلال أمس القيادي العسكري البارز في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا.

متابعة قصف غزة والمقاومة الفلسطينية في غزة وحالة التصعيد

غزة تحت القصف.. التطورات لحظة بلحظة وأكدت المصادر للجزيرة نت أن القاهرة -التي باشرت اتصالاتها بسرعة لوقف تصعيد الأوضاع إثر جريمة الاغتيال- واجهت تعقيدات شديدة، في حين دخل مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام بالشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف على “خط الوساطة”؛ في محاولة لمنع الانجرار نحو حرب واسعة.وقالت المصادر نفسها إن الاتصالات المصرية والأممية مع الطرفين مستمرة ولم تتوقف، وهناك جهود حثيثة لنزع فتيل الانفجار، لكن المباحثات لا تزال معقدة جراء إصرار كل طرف على فرض كلمته.

إليكم آخر تطورات اليوم الثاني من العدوان الإسرائيلي على غزة:

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد الشهداء جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ فجر أمس الثلاثاء، فيما ردت فصائل المقاومة بإمطار إسرائيل بالقذائف.

وخلف القصف الإسرائيلي على غزة منذ فجر أمس الثلاثاء، 21 شهيدًا، بالإضافة إلى 69 جريحًا بينهم 23 طفلًا، وكان من أبرز الشهداء القيادي العسكري في حركة الجهاد الإسلامي بهاء الدين أبو العطا وزوجته، فيما توعدت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد، الاحتلال برد مزلزل.

وكثف الطيران الحربي الإسرائيلي منذ ساعات صباح اليوم غاراته على قطاع غزة، وأسفرت عن ارتقاء ثمانية شهداء؛ ليرتفع عدد الشهداء إلى 18، في حين تواصل المقاومة إطلاق رشقات من الصواريخ على مدن وبلدات إسرائيلية.

الرد على الاغتيال
وأبلغت إسرائيل الوسطاء بأنها ستوسع دائرة النار وسياسة الاغتيالات في غزة ما لم تتوقف عمليات إطلاق الصواريخ، في حين تتمسك حركة الجهاد بحقها في الرد على جريمة اغتيال أبو العطا. وأكد الناطق باسم حركة الجهاد مصعب البريم للجزيرة نت أن المقاومة “لن تسمح بانتهاء جولة التصعيد الحالية من دون تثبيت معادلات تحمي شعبنا (…) وسيكون لهذه الجولة ما بعدها”.

وقال البريم “مشكلتنا مع الاحتلال، ونحن مع أي جهد يبذل على قاعدة رفع العدوان عن شعبنا”. وأكد المتحدث أن جهود مصر وباقي الوسطاء لم تسفر حتى اللحظة عن أي تقدم، مشددا على أن الأولوية الآن للميدان حتى يقول كلمته، والمقاومة متمسكة باستكمال رسالة الرد على جريمة الاغتيال.

وردا على تسريبات إسرائيلية بأن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أبلغت الوسطاء بأنها غير معنية بالتصعيد، شدد البريم على أن هذا “سيناريو إسرائيلي مكشوف، والمقاومة موحدة في الميدان، والرد على جرائم الاحتلال محل إجماع، والمعركة ليست معركة الجهاد الإسلامي وحدها”.

المصدر:الجزيرة

رابط مختصر